الأربعاء , سبتمبر 28 2022
aren

الى اهالي ضحايا انفجار بيروت: هل فات أوان اللجوء الى قضاء دولي؟

عين المحزون. ضيقة. لذا تمهل موقع “الخبر” عن الكتابة في ذكرى الثانية على انفجار المرفأ. كيف يمكن ان يسأل، أهالي الضحايا، ان كانوا أصلا يؤمنون بقضاء، متحكمة به منظومة سياسية. بغض النظر عن كفاءة القاضي. وكيف يمكن ان تقول لهم، ببرودة أعصاب، كان لم يزرك الموت يومًا، ان لكل معركته الخاصة، من المناصرين نعني، فوق دماء الشهداء. تسال نفسك: هل فات أوان اللجوء الى قضاء دولي؟

ربما، لكن أقله في المحلي، هناك عقد متعلقة بطبيعة النظام السياسي، الذي أساسا أنتج هذا الانفجار، وانتج وجود مفجرات بهذا الحجم، لتقضي على كل بيروت. كيف سيتخبر أهالي الشهداء، انهم تحولوا وقوداً في معركة استقلالية القضاء، بدل ان يكونوا نشطين على متابعة سير محكمة دولية.

اما المحكمة الدولية، ان توجه لبنان اليها، هل هو قادر على تمويلها؟ وهل تملك أدوات استقصائية، متقدمة عن تلك المحكمة الخاصة بالجرائم السياسية، التي ما فتئت ان أصدرت سلسلة احكام، دون قدرة على الجلب.
ما نفع سؤال الأهالي عن جرحهم. قبل أسبوع من الذكرى: وكنا نحضر لهذا اليوم، فكرنا: هل نقوم بحوارات مع اهل الضحايا، عن الصحة النفسية، عن مصير الأولاد الايتام، عن ذكريات ذلك اليوم، عن اراء حول انعدام العدالة. فقررنا ان نترك موقعنا فارغاً كالفراغ في البلد، الذي قلص منذ 6 اشهر حجم انتاجنا. ليس لانه لا يوجد اخبار يومية. بل لان الناس ملّت الا البحث عن حلول، فانكببنا على صحافة الحلول.

اعزائي أهالي الضحايا، كلمة واحدة، توجهوا الى جهات دولية. فلا انتم وقود. ولا دم اولادكم هي كذلك. ماذا عن معركة استقلالية القضاء؟ ما علاقة ذلك، بطريقة احقاق الحق!؟

 

عن Rita Chahwan

ريتا بولس شهوان، صحافية وباحثة ساهمت في عدد من الكتب منها "الكويت وإرادة الاستقلال في الوثائق العثمانية" و "ماذا فعل مدحت باشا في الخليج"(ذات السلاسل) وعملت في عدد من الصحف والمواقع الالكترونية العربية. تلقت تدريبات دولية على الاستقصاء وتخصصت في الاستقصاء الاجتماعي – الاقتصادي كما تولي اهمية كبيرة للشأن السياسي.

شاهد أيضاً

رفع السرية المصرفية في دعوى الاثراء غير المشروع

بقلم عبده جميل غصوب *   1 – جاء في المادة 7 من قانون سرية …