الأربعاء , سبتمبر 28 2022
aren

الحريات الدينية في اختبار مع المسالة الفلسطينية!

المناقشة في الحريات الدينية والعقائد، عندما تختلط بالقضية الفلسطينية تصبح موضوع اشكالي بحد ذاته قائم على الاتهامات بالتدمير الثقافي، وقد تصل الى اشدها عندما تحصل عملية بحث عن “إثبات” العلاقة بين القضية الفلسطينية والمسيحية. خطورة الامر هنا، فماذا يحصل بحق الدين اليهودي الذي هو اصل الدين المسيحي والإسلامي على حد سواء. هذه بعض من الأفكار التي تطرح في سياق محاضرة لمجلس كنائس الشرق الأوسط لندوة بعنوان “الفلسطينيون والتحرر من المنظور المسيحي”، وتشتد التساؤلات مع كلام د.جبرا الشوملي، الذي يتهم الإسرائيلي بانه “هوّد” اسم المسيح مشددًا على العلاقة بين الاسم والهوية للمسيح اذ أن اصل الاسم ليسوع من الارامية يعني الفادي وهي السمة الأبرز في هوية المسيح فربط بين فدائه من الخطيئة الدينية الذي لها بنية اجتماعية وهي أساس كل الخطايا. متهمًا الحركة الصهيونية بتشويه الاسم. هذه الاتهامات، قابلتها حركة “منفتحة” على السامية الذي عرضها د.برنارد سابيلا خلال شرحه وثيقة “وقفة حق” الفلسطينية اذ تلك ترتكز على الايمان المسيحي والانتماء الفلسطيني، وتشدد على الربط الفلسطيني مع ارضه الانسان باحثة على اصل الشر معتبرة ان الاحتلال خطيئة ومحددة موقف الكنيسة مع المظلوم لتكون بذلك هذه الوثيقة خطاب للقادة والكنائس وتحث اليهود على السلام وعدم القتل والاحتلال. وفق سابيلا الوثيقة تدعو الى صمود الفلسطيني متشبثة بموقف ضد معاداة السامية والاسلاموفوبيا وتنادي الى الحد من الانقسام الفسلطيني  والاستيطان والاستمرار في المقاومة اللاعنفية والوصول الى الشر والغائه وعدم الاعتداء على حقوق الاخرين.

اما الأمين العام لمجلس كنائس الشرق الأوسط د. ميشال عبس حدد ان المجلس لا يهدف الى الاقفال على انفسه. أما وجهة نظره من المسألة الفلسطينية من المنظور المسيحي هي مقاربة انجيلية مسيحية فيعتبر ان وعد بفلور هو وعد نفاقي قام على كتاب نفاقي وعد فيه شعب وربط بكتاب مقدس وتم السير بثقافة اللا – سامية . مصنفًا ازدواجية المعايير لديهم (إسرائيليين) متهمًا إياهم بانهم يحافظون على المظاهرة الدينية وفي الحقيقة يقومون بغير ذلك، فاستعمال كلمة إسرائيل نفاق بحد ذاته.

فهل وجود اسرائيل، يضع على “المحك” الحريات الدينية؟

 

 

 

 

 

عن Rita Chahwan

ريتا بولس شهوان، صحافية وباحثة ساهمت في عدد من الكتب منها "الكويت وإرادة الاستقلال في الوثائق العثمانية" و "ماذا فعل مدحت باشا في الخليج"(ذات السلاسل) وعملت في عدد من الصحف والمواقع الالكترونية العربية. تلقت تدريبات دولية على الاستقصاء وتخصصت في الاستقصاء الاجتماعي – الاقتصادي كما تولي اهمية كبيرة للشأن السياسي.

شاهد أيضاً

من اين ياتي الشاعر الشاب الكويتي عمر الخالدي بالحرية؟

من اين ياتي الشاعر الشاب الكويتي بالحرية، ليتكلم عن لغة جسد المرأة، فيمارس الحرية من …