الأربعاء , سبتمبر 28 2022
aren

عون يتمدد في الشرق الاوسط… ولا يريد لاحد ان يدير الفراغ!

تبدو أجواء لبنان ملبدة. ويعمد عون الى “التلبيد” أكثر، فمن يعرف بتفاصيل الشرق الأوسط، وكيف يمد الأخير شبكة علاقاته، عبر تحفيز أولاد متقاعديه، أي متقاعدي دفعاته في الجيش اللبناني، المنتمين لاحقا الى التيار الوطني الحر، او مستشاريه، تحت غطاء الياس أبو صعب، يدرك ان لبنان مقبل، قبل مرحلة رئاسة الجمهورية، الى شيء جديد. لا علاقة لسليمان فرنجية مباشرة به، بل الاستفادة القصوى من نهاية العهد.

دلالة ذلك غير واضحة، ولم هناك سعي دؤؤب لذلك، لكن يمكن القول، انه سعي للتمدد والتحضير لقاعدة عمل الياس أبو صعب. تشير مصادر، ان مرحلة ميقاتي صحيح كانت محضرة مسبقًا، وكان قد اكد الزميل حسين أيوب ذلك في حوار نقله موقع الخبر، مؤكدا ان ميقاتي سيؤلف الحكومة نفسها. وحسب توضيح أيوب للـ”خبر” ان صندوق النقد الدولي في إجازة حتى تموز، بالتالي لا حلحلة على هذا الصعيد، الا القوانين المتعلقة بخطة التعافي، التي يسعى ميقاتي الى تمريرها عبر مجلس النواب لا الوزراء.

اذا، ان كانت خطوة ميقاتي معروفة، بمعنى انه كان سيدير مرحلة ما قبل الرئاسة، هل تسريب عون انما هي رفض لادارة مرحلة ما قبل الرئاسة؟ هل يعني انه يريد ان يفتح المجهول امام لبنان منذ فصل الصيف، مكملاً “البعثرة” في الشرق الأوسط؟

عن Rita Chahwan

ريتا بولس شهوان، صحافية وباحثة ساهمت في عدد من الكتب منها "الكويت وإرادة الاستقلال في الوثائق العثمانية" و "ماذا فعل مدحت باشا في الخليج"(ذات السلاسل) وعملت في عدد من الصحف والمواقع الالكترونية العربية. تلقت تدريبات دولية على الاستقصاء وتخصصت في الاستقصاء الاجتماعي – الاقتصادي كما تولي اهمية كبيرة للشأن السياسي.

شاهد أيضاً

داوود رمال: الحكومة مسالة ستبقى الى ربع الساعة الأخير

الكباش بين موضوع تسليم كرسي الرئاسي فارغًا أو تشكيل الحكومة سيبقى الى الربع الساعة الأخير …