الإثنين , أغسطس 15 2022
aren

بماذا يمكن ان يضغط لبنان على إسرائيل نفطيًا؟

بماذا يمكن ان يضغط لبنان على إسرائيل؟ يختصر مصدر عكسري رفيع المستوى أدوات الضغط بسطر: الموقف اللبناني الموحد، زائد الترسيم بطريقة صح وتحرّك المغتربين والتوجه نحو الأمم المتحدة من شأنه أن يرجح الكفة لصالح لبنان، اضافة الى عدم نكران دور حزب الله (المسلح) – واقعيًا على حد تاكيده- .

يشرح الخبير النفطي الدولي رودي بارودي الى موقع “الخبر” ان موقع لبنان قوي الا ان المفاوضة ضعيفة لان ليس هناك “توحيد وجهات النظر” فكل رئاسة تنظر للامور من منظارها وهذا كان الوضع دائمًا. ما يحصل في لبنان، ليس بحالة فريدة فهناك بلاد أخرى مرت عليها نماذج مماثلة كروسيا ولبنان حالياً ما يطالب به هو الخط  23 شفهيًا على حد توصيفه وله الحق لبنان في المطالبة به وتوقيع مرسوم تعديل الحدود ولأسباب سياسية والتخبط السياسي لم يحصل التوقيع. الإيجابي بالموضوع على حد تعبيره هو انه هناك اتفاق على التفاوض بالخط 23 وتحصين حقل قانا الذي يبدأ بالبلوك التاسع ويتوجه نحو الجنوب. قانا التي لم تحصل فيها دراسات تثبت وجود أي نفط او غاز عكس كريش، يظهّر ذلك فكرة السعي الى المحافظة على الحق في قانا. وبسبب هذا التخبط السياسي، حتى في الحق اللبناني أي قانا، وفي المناطق التي تقع ضمن لبنان و مثبت فيها النفط، لم تنقب الشركات المستثمرة خوفًا من أي خضة.  في الخلاصة يقايض لبنان بين كاريش التي فيها نفط وغاز بشكل مؤكد مقابل الحفاظ على الحدود اللبنانية وفيها قانا غير المثبتة بالتالي المعادلة تصبح الاستقرار مقابل النفط.

 

عن Rita Chahwan

ريتا بولس شهوان، صحافية وباحثة ساهمت في عدد من الكتب منها "الكويت وإرادة الاستقلال في الوثائق العثمانية" و "ماذا فعل مدحت باشا في الخليج"(ذات السلاسل) وعملت في عدد من الصحف والمواقع الالكترونية العربية. تلقت تدريبات دولية على الاستقصاء وتخصصت في الاستقصاء الاجتماعي – الاقتصادي كما تولي اهمية كبيرة للشأن السياسي.

شاهد أيضاً

هل تستجيب “كلنا ارادة” لدعوة ضغط نعيم قاسم؟

النفط وما ادراك ما لعبة النفط. لها لاعبيها، في لبنان والشرق الأوسط، كما في اميركا. …