الجمعة , يونيو 24 2022
aren

شبح الاتفاق النووي فوق الانتخابات اللبنانية

شبح الاتفاق النووي فوق الانتخابات اللبنانية. كيف يتصرف الأطراف؟ حملة “ما منساوم” للكتائب اللبنانية، تفشل هنا، وتربح هناك، عندما تفشل في منطق المساومة، كما فعلت سابقا، تعوض في مكان آخر في عدم المساومة، لتكون حظوظها ارفع على صعيد الصورة السياسية الكبرى اللحاق بالاتفاق النووي مهما كانت نتائجه، دون ان يكون في يدها زمام الأمور او أي خطة مستقبلية مفادها ماذا سنفعل، كما هي حال القوات اللبنانية. قواتيًا، هذا التفاهم مع حزب الله معدوم، وتؤكد مصادر خاصة لموقع “الخبر” أن لا تواصل مع أي طرف في حزب الله ولا حتى علاقات قريبة نوعا ما لدرجة ان هناك تشنج على الخطين. موقف الحزب، أي حزب الله من الكيانان الوازنان مسيحيًا أي القوات اللبنانية والكتائب اللبنانية مؤشر يقاس عليه من هو قريب للاتفاق النووي ومن هو البعيد او الذي يصف في موقف الإدارة الأميركية التي لا تغير في سياستها كما هي حال “ماء الوجه” أي الرئيس.

في عمق حزب الله، هناك إعادة خلط أوراق عربية، تشبه مرحلة بداية الـتسعينات، مع إشارات “تسامح” لهم في بعض الأوساط العربية التي تغض النظر عن بعض الخروقات الأمنية “الموثقة”، وهذا ان دل على شيء هي بداية الانفراج في العلاقات وتاثير الاتفاق النووي وحوار فيينا، مما يعلل اجتماع رفاق الخط مع نصرالله، أي المردة والتيار الوطني الحر، الذي خف وهج العقوبات عليهم كما الحملة المتعلقة بمرفا بيروت وطلب او رد طلب تنحية البيطار التي تظهر كمعركة مؤجلة.

فهل شبك أيضا ملف المرفا، مع الملف النووي، وتسليم او عدم تسليم المتهمين الى القضاء؟

عن Rita Chahwan

ريتا بولس شهوان، صحافية وباحثة ساهمت في عدد من الكتب منها "الكويت وإرادة الاستقلال في الوثائق العثمانية" و "ماذا فعل مدحت باشا في الخليج"(ذات السلاسل) وعملت في عدد من الصحف والمواقع الالكترونية العربية. تلقت تدريبات دولية على الاستقصاء وتخصصت في الاستقصاء الاجتماعي – الاقتصادي كما تولي اهمية كبيرة للشأن السياسي.

شاهد أيضاً

هل ينزع الشارع “الشرعية” عن نواب 17 ت!؟

  نجاح 14 نائب من المستقلين على لوائح انبثقت عن 17 تشرين وحالة المواجهة مع …