الإثنين , مايو 16 2022
aren

الجمود المُستنزِف… يوصل حزب الله الى الامارات

الجمود المُستنزِف. تكتيك فاشل لحكومة فاشلة لعهد فشل في مساومته، حتى لو تلك متغلغلة بين كل الأحزاب اللبنانية، حتى العمق والرمق الأخير فيكاد يضرب هذا الجمود كل مخالب الأحزاب أيضا وليس فقط مؤسسات الدولة. الأحزاب التي تتظاهر بالديمقراطية، والمساواة الجندرية، لا تسمح لا للمراة ولا للرجل طرح أي مشروع، ان لم يكن قد حصد “أرواح” العائلة في منصة المكنة الانتخابية، ليخير الأخير بين ان يحرق اسمه في مطحنة الأحزاب او يترك تلك خلفه. وبعد، هذا الجمود، الذي في الحزب الواحد يبرر ان لا تمويل، ولا قدرات، ان كان من قدرات فكرية: تحرق في محرقة الأغنياء والمتمولين الذين يدخلون لوائح انتخابية من باب التمويل السياسي، او الإعلاني، او ربما تجيير الحواصل، ان رضخ ان يتحول المرشح الى حصان طروادة لهذا الحزب او ذاك من اجل مقايضة ما متعلقة بالمهنة، او مصالح شخصية، او وظيفية، وربما ببساطة لينسج مع شبكة المصالح الضخمة هذه روابط خفية.
وان كان هذا الجمود قد أكل الدولار ليصل الى عتبة الثلاثون الف ليرة، ليلقي المسؤولية من فشل في إدارة الازمة مؤخرًا او بالأحرى من لم يدر شيئاً، قفزة الدولار هذه على عاتق الأمم الأجنبية، من باب استقالة قرداحي والترنح لمرحلة الاستقالة التي حولت هذه الحكومة الى تصريف للاعمال، دون صفة الاستقالة.
كل ذلك، وتبحث ما تحت الطبقة السياسية أي “المعارضة” الجديدة عن مكان في سياق جدل “فيينا” لا تجده لا من باب فقاعات إعلامية لا تعني الا ما تعنيه في أرشيف الضيوف التلفزيونيين، الذين ما عادوا اكثر من حالة تلفزيونية، في ظل التشتتى  الحاصل في مجموعات غير قادرة على إدارة حوار والوصول الى نتيجة ملموسة به، الا عناوين وتكتيك مشابه للطبقة السياسية التقليدية وهي نسج علاقات ليس اكثر. وفي ظل هذه القرقعة، تنهار السياحة، الصناعة ومصانعها الذين يتركون البلاد، والقطاع الصحي، ليتجه لبنان الى عيد، منقوصة فرحته. الا ببضع أضواء. ومع ذلك، يأتيك قريب من حزب الله، باحثًا خلف تحليل عن ماورائية استقالة قرداحة ليثبت نظرية ان الاتفاق النووي والعودة الى مساره، سيعيد ويرجح الكفة الى صالح قطبية اوحدية في البلاد والشرق الأوسط أي حزب الله خلفه ايران، والتي بكل وقاحة، دخلت الى الامارات عبر معرض الشارقة للكتب، بكتب شيخ حزب الله، خلسةً، تحت مظلة كبيرة من شبكة لهم ممتدة عبر استشاريين، كما حصل في ألمانيا التي على أساس ذلك، وضعت الحزب على خارطة الإرهاب.

عن Rita Chahwan

ريتا بولس شهوان، صحافية وباحثة ساهمت في عدد من الكتب منها "الكويت وإرادة الاستقلال في الوثائق العثمانية" و "ماذا فعل مدحت باشا في الخليج"(ذات السلاسل) وعملت في عدد من الصحف والمواقع الالكترونية العربية. تلقت تدريبات دولية على الاستقصاء وتخصصت في الاستقصاء الاجتماعي – الاقتصادي كما تولي اهمية كبيرة للشأن السياسي.

شاهد أيضاً

زوبعة لوائح الثورة تضيّع بوصلة المقترعين

ريتا بولس شهوان عملية التغيير معطّلة في المتن، وتنتظر الانتخابات النيابية لتسير عجلتها. التعدّد يستخدم …

%d مدونون معجبون بهذه: