الخميس , يناير 27 2022
aren

رئيس لجنة تنفيذ القرارات الدولية الخاصة بلبنان طوني نيسي: حزب الله لا يهمه المجتمع الدولي

يتعاطى المجتمع الدولي مع لبنان كـ”شبه دولة فاشلة”. الأمر غير مقتصر لا على احداث الطيونة فضفاضية التحقيقات ولا على انفجار مرفأ بيروت. ما يفتح السؤال: ماذا يريد حزب الله؟ الذي وفق رئيس لجنة تنفيذ القرارات الدولية الخاصة بلبنان طوني نيسي هو غير سائل عن المجتمع الدولي كما صرح السيد حسن نصرالله مراراً أكانت مؤسسة الأمم المتحدة او غيرها اذ لدى الحزب مشروعه الخاص. يربط طوني ما يحصل مع حزب الله بأحداث فيينا اذ ان الإيرانيين اتخذوا قرار منذ استقدام المازوت الإيراني وصبيحة اليوم الثاني الذي مرر فيه رسالة مفادها : سمحنا بتشكيل الحكومة الا ان الامر لنا أي ان لبنان سيكون على مشرحة طاولة مفاوضات فيينا. لذا برأيه الفرح من سلوك الوزير جورج قرداحي والموقف السعودي بالخروج من لبنان كأن اصبح لبنان “لهم” دون أي اعتبار ان كلام القرداحي مسئ لدول شقيقة الذي اصبح وزيرًا بسبب رايه. هذا التمسك بقرداحي ان دل على شيء هو عدم الإقرار بأهمية العلاقات العربية – اللبنانية ولا نظرة المجتمع الدولي الى لبنان.

هكذا يكون الحل الوحيد للخروج من هذه الازمة هي بالشراكة مع المجتمع الدولي حتى لو تحت الفصل السابع على حد تعبيره مما يضع لبنان امام خياران لطرحان: اما تحويل لبنان الى جمهورية إسلامية على طراز ايران او مشروع طرحه البطريرك الراعي الا وهو الحياد والمؤتمر الدولي من اجل لبنان وهذا ليس بمشروع جديد بل وارد في مثياق الوطني ولا يحتاج الى عقد اجتماعي جديد.

القدرة على الانتصار التي يملكها حزب الله في الداخل اللبناني مع حلفائه، على الرغم من الحضور الكثيف الذي كان للسعودية عبر نشاطات والعلاقات العامة للسفير السعودي البخاري هو القوة العسكرية، التغلغل في الإدارات ووجودهم على راس السلطة التشريعية على حد توصيفه خصوصًا ان من يقف بوجه حزب الله غير موحد في جبهة واحدة وغير متفقين على طاولة واحدة ولا يمكنهم تشكيل توازن قوى لتحميس المجتمع الدولي. هنا يضع طوني كل آماله في الجيش اللبناني الذي يشمل اكثر من 80 الف عسكري وهو غير مطلوب منهم الدخول في صدام معهم بل منع أي فتنة داخلية عبر موازنة التوازن مع هذا السلاح كي لا يستخدم في الداخل ويهيمن على السياسة الداخلية.

 

عن Rita Chahwan

ريتا بولس شهوان، صحافية وباحثة ساهمت في عدد من الكتب منها "الكويت وإرادة الاستقلال في الوثائق العثمانية" و "ماذا فعل مدحت باشا في الخليج"(ذات السلاسل) وعملت في عدد من الصحف والمواقع الالكترونية العربية. تلقت تدريبات دولية على الاستقصاء وتخصصت في الاستقصاء الاجتماعي – الاقتصادي كما تولي اهمية كبيرة للشأن السياسي.

شاهد أيضاً

لم استقالة قرداحي لم تؤدي الى حل؟

البيان الفرنسي السعودي الذي حدد الاطار العام للتعاطي مع لبنان ركز على وضع السلاح تحت …

%d مدونون معجبون بهذه: