الثلاثاء , ديسمبر 7 2021
aren

إيلي ياشوعي: الصادرات المصدر الوحيد الثابت للدولارات… مجلس النقد لم يعد حلاً مجدياً

طبع النقد وفق المصرف المركزي كتبها حاكم مصرف لبنان ديون على الخزينة مما عزز التضخم بمعنى آخر الديون الى ازدياد والموجودات الى تراجع هذا العامل التقني اثر على تدهور سعر صرف الليرة هذا ما صرح به الاقتصادي ايلي ياشوعي في حوار حول الأزمة الاقتصادية في لبنان معتبرًا ان المجلس النقدي اليوم لا جدوى منه كما الـ “كابيتل كنترول” الذي سيشوه النظام الاقتصادي الحر فلا اموال في المصارف هناك 45 مليار لا نعرف اين هم و7مليار دولار للدعم الذي هدر منه وهرب منه ومنافع لساسة حموا تجار ومحتكرين وما تبقى اليوم 16 مليار دولار لا اكثر ولا اقل.

لا حاكم في العالم استمر على كرسيه 28 عام والسبب انه افاد سياسيين ومصرفيين واعلاميين ورجال دين ودنيا اضافة الى عمله على رسم صورته ولهذه كلفة على حد توصيفه مستغرباً مسألة المنصة الذي سينتجها قريبا التي ستسمح للمصارف بشراء الدولار على سعر المنصة كما بيع الدولار على هذا السعر علما ان ذلك حصل سابقا مع الصرافين واختفت بعد ذلك الدولارات لذا ان اراد استعمال الـ 16 مليار دولار لتزويد بعض المصارف بالدولارات عبر منصة والقيام عملية التبادل فتكون هذه عملية ظالمة غير عادلة لان هناك كوتا للمصرف. حدد يشوعي موقفه بواضوح من ان الـ 16 مليار مصادرين ولا مسوغ قانوني للتحكم بهم لذا على حد تعبيره يجب رد الاموال للمصارف فالمصارف تعيدهم الى المودعين  فتنفق الدولارات في الحلقة الاقتصادية في لبنان فينخفض بذلك الدولار الى الـ 5 الى 6 الاف ليرة وهذه العملية تستمر عامين مع ازمة سياسية.

الأمل موجود في الصادرات في كل القطاعات اكانت زراعية او صناعية على حد كلامه اذ تمثل المصدر الوحيد الثابت المستمر لضخ اي بلد بالعملات الصعبة وذلك في كل القطاعات بينما المصادر الخارجية اخرى من تحويلات لبنانيين واستثمارات خارجية مباشرة وغير خارجية واقتراض كلها شديدة التاثر بعوامل خارجية سياسية اقتصادية وامنية مشيرًا الى السياسات التي انتهجت جعلت اللبنانيين يعيشون كذبة البحبوحة لان هناك فصل بين النقد والاقتصاد فالنقد مثبت والاقتصاد يتقهقر.

عن Rita Chahwan

ريتا بولس شهوان، صحافية وباحثة ساهمت في عدد من الكتب منها "الكويت وإرادة الاستقلال في الوثائق العثمانية" و "ماذا فعل مدحت باشا في الخليج"(ذات السلاسل) وعملت في عدد من الصحف والمواقع الالكترونية العربية. تلقت تدريبات دولية على الاستقصاء وتخصصت في الاستقصاء الاجتماعي – الاقتصادي كما تولي اهمية كبيرة للشأن السياسي.

شاهد أيضاً

كل المهن “تخسر” في لبنان…. هل من أمل في تصحيح الاجور؟

لا مهنة “ربّيحة” في هذا الظرف في لبنان. تبدّل الاسعار، وتكاليف الانتاج يترافق مع تغير …

%d مدونون معجبون بهذه: