الإثنين , أغسطس 15 2022
aren

بماذا برامج تمكين النساء بمهارات تسلّح المرأة؟

تمكين المرأة لم يعد الأمر مقتصر على المعرفة القانونية،  تحتاج المرأة أكثر من وعي قانوني بل الى موارد تفتح لها آفاقاً جديدة لتؤثر ايجابياً في عائلتها. هكذا نظمت جمعية Cenacle de la Lumiere(CDLL)  بتمويل من الوكالة الاميريكية للتنمية الدولية من خلال برنامج بناء التحالفات للتقدم والتنمية والاستثمار المحلي – بناء القدرات بلدي كاب Baladi cap ، برنامج متكامل على مدى شهر ونصف يتضمن الدعم النفسي – الاجتماعي، جلسات مهارات حياتية ودورات في الللغة الانجليزية والكمبيوتر والمهارات الرقمية. إضافة الى تقديم جلسات دعم نفسي مجانية مع معالج نفسي. هذه المهارات كيف تفيد المرأة؟

ريتا بولس شهوان

المساواة ليست مجرد مصطلح يتداول بين الجمعيات المناصرة للمرأة بل هو “بحاجة إلى اعتماد الدولة للعديد من التدابير لتعزيز المساواة بين الجنسين وتحقيق الفرص المتساوية في الحصول على العمل وفي الأجور والضمان والترقي للمناصب القيادية. وكذلك إدراج الأمومة ضمن السياسات الاجتماعية الاقتصادية لحماية العاملات الحوامل والأمهات من  الإجراءات التعسفية التي تتخذ بحقهن” وفق الناشطة في الشأن النسوي ناريمان الشمعة التي أضاءت على أهمية “العمل” إذ أنه يجعل  المرأة أكثر تقديراً لذاتها كما يساعدها بتأمين استقلالها المادي مما يساهم بأن تكون أقل اعتمادية على الرجل في الأسرة ويعزز قدرتها على اتخاذ القرار ويحررها من العنف الأسري في حال تواجده. هذه المهارات التي وضعت أسسها جمعية CDLL  حرّكت مياه الخمول الراكدة في نفس اكثر من 30 امراة من منطقة كسروان – جبيل وجعلتهم يفكرون بحاجاتهم ويفكرون بمستقبلهم، حتى لو كانت فرص العمل قليلة في لبنان غير أن هذا لا يمنع على شريحة من النساء “السعي”.

 

الحوارات مع معالج نفسي ماذا تفيد؟

 

إذا الحقوق المدنية لتأمين المساواة بين الرجل والمراة والعدالة الإجتماعية لجميع الفئات في لبنان والنظر إلى النساء كمواطنات أهم فكرة  أنطلقت منها جلسات الحوار  مع معالجة نفسية زينة زيربيه. شرحت الناشطة الإجتماعية النسائية من جمعية شريكة ولكن عليا عواضة لموقع الخبر أن القوانين الحالية لا تلحظ النساء كمواطنات بل كملكيات لأشخاص أو لطوائف أو لعائلات أو لعشائر بالتالي القانون المدني هو الضمانة لمواطنية المرأة بالتالي إن “التهميش ليش شعور بل هو فعل واقعي سئ والنساء مهمشات بالمجتمع اللبناني على الصعيد المجتمعي والقانوني” لذا على الدولة أن تفكر بطريقة قانونية أخرى بشأن المراة وتضمن حقوقها ومساواتها ومشاركتها على كل المستويات لالغاء كل أسباب التهميش  فعلى حد وصفها  “لا قانون ينص على أنه على المراة واجب التضحية بطموحها ومستقبلها وكيانها. المرأة كيان حرّ وسيدة قرارها سواء أكانت تريد أن تربي عائلة، أو أن تتعلم أو تنخرط بقطاع الأعمال دون ضغوطات محيطة بها تجبرها على السير في مسار لا تريده”.

من هذه المنطلقات دار النقاش مع المعالجة النفسية التي فتحت حوارات حياتية مضيئة بالعمق على ما يزعج النساء فشعورهم يهمّ هذه الجمعية. فسّرت للـ”خبر” الطبيبة النفسية ومرشدة علاقات زوجية جوزيان خوري إنه يجب التمييز بين الحب والعلاقة بين الرجل والمرأة فالعلاقة مؤلفة من 3 عناصر: أنا، الشريك والعلاقة نفسها فبالنسبة لها العلاقة هي قناة تواصل تنساب فيها التعابير وطريقة التعامل والسلوكيات. الكلمات الحلوة تنمي الثقة بالنفس، حب الذات والحياة أما التعابير والسلوكيات والتعامل السلبي أدمر بها الشريك. في العلاقة على حد تعبيهرا الشريكين ومسؤولين، واحد مسؤول عن كلماته وسلوكياته وتعامله والآخر مسؤول عن كيف يتلقى ما يرسَل إليه وماذا يفعل به واصفة “العلاقة الصحية” بإنها عملية قائمة على “المخاطرة ” فيجب المخاطرة عند الاخذ والتلقي وعند العطاء يجب توقع الرفض او القبول كما التلقي عند المخاطرة بالرفض من الطرف الآخر  لافتة إلى أن هناك مساحة “للاختلافات” فعند الختلاف في الآراء يمكن ان يكون تقديرنا للأمور من زوايا مختلفة. بدل استغلال عاطفة الطرف الآخر يجب المواجهة وهي أفضل حل قبول ما يقوله الآخر ليشعر بالقبول ومن ثم عرض وجهة نظرك. تؤكد الخوري أن الحب وحده لا يكفي لضمان العلاقة الصحية قد يكون الحب جامعًا مع ذلك  قد تكون العلاقة من العلاقات المدمّرة لذا يجب مناقشة الاختلافات وان لم يتم التوافق اقله الاقرار بان هناك اختلاق .

التفكير بالعلاقات المدمّرة التي تضعف الثقة بالنفس كان محور نقاش مع المعالجة النفسية زينة زيربيه أذ وفق تقدير الطبيبة النفسية دنيز أبي راشد أن الثقة بالنفس لا تختلف بين الرجل والمرأة، لكن ما يدمر هذه الثقة هو التمييز الجندري وإشعارها بأنها غير قادرة ولا يحق لها الوصول إلى أهدافها وهناك خطوط حمر كونها إمرأة . تنصح أبي راشد المرأة أن تفكر أن لكل مشكلة حل “فالمشلكة هي آنية تتقلص مع الوقت وتصبح أصغر مما نتصوره في هذه اللحظة” وبرأيها إن  أنجح استراتيجية لادارة الغضب والقلق هي العودة خطوات إلى الخلف والتفكير بمحور الإزعاج. يمكن ممارسة الكتابة. الاسترخاء. والانطلاق نحو المواجهة بالطريقة الفعالة والمكان المناسب بعد تقييم واستيعاب المشاعر “.

 

ماذا عن أهمية دورات اللغة؟

 

مفتاح الأفق هي اللغة التي توسّع في مدارك الإنسان، هذه خلاصة محاضرات اللغة الانجليزية مع جيهان أبو يونس المكثفة باعتبارها لغة عالمية. تحتاج المرأة كما الرجل إلى مهارات لغوية إنجليزية في العمل للتواصل كما مع الأطفال إن كانت تمد لهم يد العون في دراستهم. تشير الاستاذة المساعدة في اللغة الإنجليزية في الجامعة اللبنانية الأمريكية رلى دياب إلى موقع “الخبر” أن اللغة هي أداة فعّالة للإنخراط الإجتماعي في أي مجتمع كما في إطار الحياة المهنية. إستخدام لغة راقية، دقيقة وصحيحة أمر أساسي للتأسيس لمحيط عمل يشعر فيه الجميع بروح فريق العمل وبقيمتهم” مشيرة إلى أن تمكين المرأة إجتماعيًا وإقتصاديا في ظروف متعددة يكون عبر إتقان لغة ثانية خصوصًا للغة متداولة عالميًا كاللغة الإنجليزية أضافة بالتوازي مع تطوير قدرات التواصل.

معادلة ذهبية تفرض نفسها بالنسبة الى المهارات اللغوية والتعليم وتسري على الجنسين وفق الأكاديمي التربوي د. أنطوان أبو زيد الذي أشار إلى أنه كلما ازدادت معرفة الإنسان ومهاراته تضاعفت إمكانياته وارتقت مرتبته الاجتماعية. الأمية هي الدرجة الدنيا من امتهان كرامة الشخص وحظوظه من الحياة والترقي الاجتماعي والاقتصاد فعلى حد تعبيره إذا كانت المرأة امية فإنه يسهل خداعها في العمل لأنها لا تعرف قراءة عقد العمل ولا تحسن التوقيع على العقد وفهم شروطه، أما عن وظائف المرأة في مجتمعنا اللبناني يؤكد إنها كثيرة جدا اولها التربية تبدأ من تربية أولادهافإن كانت امية فانها لا تحسن تربيتهم كما ينبغي على حد وصفه  ولا يسعها متابعة تحصيلهم العلمي. أما ان كانت متعلمة ومثقفة فانها تستطيع أن تربى أولادها تربية علمية وانسانية منفتحة لتجعلهم في المستقبل ذوي مسؤوليات في جميع مستويات الحياة. هكذا اذا للمرأة الدور المحوري في بناء المجتمع الصالح والحر والمتحرر ان هي كانت صالحة وحرة الضمير ومتحررة فعلا. على أن تعكس شخصيتها الايجابية في أولادها ومن دون تمييز بين الذكر والأنثى.

 

هل التكنولوجيا للرجل وحده؟

 

الحياة لا يمكن ان تكون دون إمراة كيف اذا التكنولوجيا يؤكد الخبير في التكنولوجيا ووسائل التواصل الاجتماعي رولاند ابي نجم للـ”خبر” فالتكنولوجيا والحاسوب يفتحان المجال للمراة ان تبادر إجتماعياً ضمن نطاق الجغرافي التي تعيش فيه او خارجه، اضافة الى ان لها فائدة في عملها فتتمكن عبر التكنولوجيا ان تكون امراة اعمال أكانت تعمل في مدرسة عبر التعليم او تفتح متجرا من المنزل كل ذلك من منزلها وتكون قرب أولادها. لكن كما هناك ايجابيات التي تظهّر مضمون المرأة عبر كل الوسائل الاجتماعية المتاحة هناك سلبيات منها التحرش عبر الشبكة الإجتماعية والإستغلال. هكذا إذا فتحت دور ة التكنولوجيا التي لم تترك تفصيلا لم تطرق إليه عبر جمعية CDLL  جدار أمل من داخل جدران المنزل إذ أن بعض السيدات لم يمتلكن يومًا حاسوبًا وقدمت الجمعية عبر دعم الوكالة الاميركية حاسوبًا للنساء لتستخدمه مدة التدريب.

تتصف المرأة الشرقية بالحياء و خاصة في الحضور الوجاهي  أثناء المحادثة بعكس الحضور الافتراضي الذي يخفف من الحياء و يمنحها الجرءة في التحدث مع الآخرين و خاصة لناحية بناء شبكة علاقات مع الأقران فيما يتشابه بالاختصاص و الهوايات و الاهتمامات كما يعزز الثقة للتواصل الفعال الايجابي و خاصة إذا تلقى القبول و الإعجاب و التعليقات الإيجابية من الآخرين على الاهتمامات المشتركة هكذا اختصر منسق قطاع تكنولوجيا التعليم والابتكار في شبكة التحول الرقمي في لبنان ربيع بعلبكي دور التكنولوجيا في تعزيز ثقة المرأة في نفسها  مشيرًا إلى ان عدم محدودية الإنترنت جعلت من العالم قرية صغيرة و خاصة أن الانترنت أصبحت حق من حقوق الإنسان لتساهم في تحقيق العدالة الاجتماعية بين مختلف الطبقات مما فتح أبواب الفرص المتعددة و خاصة لربة الأسرة أن تقوم بكثير من الأعمال من المنزل على سبيل المثال لا الحصر إدارة صفحات و مواقع التواصل الاجتماعي الغرافيك ديزاين، البحث، التعليم و جميع القطاعات الخدماتية.

يصف بعلبكي كيف تحول  الحاسوب و الانترنت إلى  مكتب متنقل بحد ذاته و هذه التقنية تعطي خصوصية للمرأة في مجال عملها حيث يصبح التركيز على المرأة المنتجة أكثر من التركيز على المرأة التي تستغل من الناحية الجمالية لدى بعض العقول التي تعتبر المرأة سلعة و تركز على الشكل أكثر من المضمون كما أن الحاسوب و الانترنت مجتمعا يعطي الفرصة للتعلم أكثر فأكثر و خاصة عندما بدء التعليم الاكتروني ان من التعليم المهني او الجامعي او الدورات التدريبية الذي يتميز بالمرونة لناحية الوقت و المكان.  وسائل التواصل الاجتماعي والايميل تحول الى ضرورة للمرأة إذ على حد وصفه من أهم عناصر التأثير في يومنا هذا هي وسائل التواصل الاجتماعي و هنا السمعة الرقمية تلعب دورا اساسيا في جذب المتابعين و خاصة أن المرأة هي الأكثر حظا لناحية التأثير على تسويق أو ترويج لفكرة أو منتج معين و أسرع بدرجات من الرجل لأن اهتماماتها عصرية و متجددة مما تجذب اهتمام أكثر فأكثر و الذي يفتح المجال ليصبح العمل أكثر احترافية من خلال مواقع الانترنت و البريد الإلكتروني الذي يعتبر من الوسائل المؤكدة للتعامل الرسمي بين الأفراد و المؤسسات و الزبائن.

 

ماذا عن الجسد؟

هذه الدورة المتكاملة التي إهتمت بالروح، والمهارات، لا بد أن تتطرق إلى الجسد مع تدريب على تقنيات الرياضة مع مدرب رياضة. أهمية الرياضة إنها تمد الجسد بطاقة فعلى حد تعبير مالك نادي نايملس بيار ديب رياضة المشي، السباحة والرقص تزود العضلات حاجاته من الحركة فلا يتضخمون ولا يضعفون بالحركة. الحياة هي طاقة والطاقة هي الحركة ومصدرها الرقص الذي يحرك العقل والجسد بشكل موازي. أما بالنسبة لبطل الرقص خانيتو تركمان الرقص دواء من صنيعة الحياة. يعلم كيف يكون حب الذات والجسد والجمال.

هكذا حصلت المراة على مهارات حياتية تستخدمها أضافة لمخزون فكري تتخطى به مشاكلها اليومية، أكنت متعلقة بكورونا أو حياتية مرتبطة بالحياة او الحياة الزوجية.

 

 

عن Rita Chahwan

ريتا بولس شهوان، صحافية وباحثة ساهمت في عدد من الكتب منها "الكويت وإرادة الاستقلال في الوثائق العثمانية" و "ماذا فعل مدحت باشا في الخليج"(ذات السلاسل) وعملت في عدد من الصحف والمواقع الالكترونية العربية. تلقت تدريبات دولية على الاستقصاء وتخصصت في الاستقصاء الاجتماعي – الاقتصادي كما تولي اهمية كبيرة للشأن السياسي.

شاهد أيضاً

“أيكوس” يسيطر على إعلانات الاعلام المكتوب في لبنان دون المرئي!

يعاني الاعلام في سوق إعلاناته. وسائل إعلامية متعددة أقفلت أبوابها نتيجة الضعف الإعلاني هذا مما …