الثلاثاء , ديسمبر 7 2021
aren

الحياد العابر للعالم لون الـ al-khabar.co

الصحافي والوسائل الاعلامية تواجه إشكاليات متعددة في العالم متعلقة في عملهم، تمويلهم، أدائهم، واستمراريتهم. على الرغم من ان السلطات تتعامل مع الصحافي كجسم منفصل عن وسيلته الاعلامية، لكن عندما تصطدم به، فهي تواجه خلفية هذه المؤسسة بشكل او بآخر. هكذا يتحول الصحافي برأي المتعصب لتوجه معين إلى “متلوّن” يبحث عن حديث.

نلتزم الإعلان العالمي لحقوق الإنسان بمادته 19 في حرية التعبير “لكل شخص الحق في حرية الرأي والتعبير، يشمل هذا الحق حرية اعتناق الآراء من دون تدخل والسعي إلى المعلومات والأفكار وتلقيها ونقلها عبر أي وسائط وبغض النظر عن الحدود ” و المادة الثالثة عشرة من الدستور اللبناني التي تنص على “يجب ضمان حرية التعبير عن آرائه شفويا أو كتابيا، وحرية الصحافة وحرية التجمع، وحرية تكوين الجمعيات ضمن الحدود التي يحددها القانون”.

نحن، كموقع al-khabar.co  نعرف اننا الحلقة الأضعف في أي نزاع سياسي، عسكري، أو اختلاف فكري. ندرك واقعنا السياسي ونفهم لم يحتاج السياسي الى دبلوماسيته للتعامل مع جميع الأطراف، لكننا لسنا لا دبلوماسيين، ولا سياسيين، ولا نمثل أي جهة ناشطة في الشأن العام، هذا لا يعني عدم انخراطنا في تبني والعمل على قضايا متعلقة بالمسؤولية الاجتماعية فنطبق كموقع رائد في هذا الشأن المسؤولية الاجتماعية في عملنا، رسالتنا، وادائنا.

المسؤولية الاجتماعية تعبر في عصرنا الشركات والأحزاب والسياسات العامة وكما اننا رائدين بتطبيق المسؤولية الاجتماعية نحن كذلك بما خص نقل الخبر كمنهجية في سياق رسم السياسات العامة.

إتهامنا بعدم الحيادية، إن حصل، باعتبارنا موقع حديث العهد، لتعاملنا مع جميع الأطراف بشكل موازي إتهام غير دقيق، فنحن نتوجه الى جمهور “ذكي” يدرك ماهية المناصرة والمدافعة لسياسة وورقة عمل ، ويعرف ان هاتان الوسيلتين هما عابرات للأحزاب والاطراف اجمعين. هكذا خلع al-khabar.co  القبعات التي لها علاقة باطراف ويرتدي فقط لون الـ BBC كمدرسة صحفية، دون تحميل اسئلتنا ايماءات وتلميحات لطرف ضد آخر ومن خلال اعطاء فرصة لكل الاطراف نمثل واقع صحافي متضامنين مع زملائنا.

 

مديرة التحرير، ريتا بولس شهوان

 

للتواصل معنا وارسال الدعوات لتغطية أو حضور النشاطات:

 

rita.chahwan@al-khabar.co

 

ملاحظة: لا ننشر بيانات كما هي ، ولا ننشر مقالات رأي او مواقف متداولة. نتمنى من حضرتكم تفهم ذلك تجنبا للاحراج.

عن Rita Chahwan

ريتا بولس شهوان، صحافية وباحثة ساهمت في عدد من الكتب منها "الكويت وإرادة الاستقلال في الوثائق العثمانية" و "ماذا فعل مدحت باشا في الخليج"(ذات السلاسل) وعملت في عدد من الصحف والمواقع الالكترونية العربية. تلقت تدريبات دولية على الاستقصاء وتخصصت في الاستقصاء الاجتماعي – الاقتصادي كما تولي اهمية كبيرة للشأن السياسي.

شاهد أيضاً

الفنانة نانسي نصرالله: سعر الصرف رفع من تكلفة تسجيل الاغنيات في لبنان

الازمة الاقتصادية وكورونا التي حجرت الفنانين اللبنانيين والمواطنين جميعا، انعكست على المستوى الاقتصادي باعتبار ان …

تعليق واحد

  1. شكرا للصحفيه المتالقه ريتا شهوان ..كل تقاربرها الصحفيه تمتاز بعمق الافكار والاسلوب الصحفي البسيط الذي يصل من القلب الي القلب وهو ما يؤكد نبوغها في تخصصها الصحفي المميز ..كل اتحيه والتقدير لهذه الصحفيه المتميزه التي يندر ان تجد مثيلها في عالمنا العربي الذي يفتقد الكفاءات في وقتنا الراهن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: